آخر عشرة مواضيع

         احلي صور وخلفيات بنات كرتون (اخر مشاركة : الصدييق - عددالردود : 0 - عددالزوار : 32 )           »          احلي صور رومانسية وحب للعشاق (اخر مشاركة : الصدييق - عددالردود : 0 - عددالزوار : 49 )           »          ادعية مكتوبة (اخر مشاركة : الصديق89 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 88 )           »          احلي صور وكروت شم النسيم (اخر مشاركة : الصدييق - عددالردود : 0 - عددالزوار : 107 )           »          خلفيات بوربوينت (اخر مشاركة : الصديق89 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 128 )           »          أصول الشيعــة - سيطرتهم - خطرهم (اخر مشاركة : أم تميم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 68 )           »          احلي صور ورود وزهور (اخر مشاركة : الصدييق - عددالردود : 0 - عددالزوار : 170 )           »          اجمل ديكورات مودرن للشقق (اخر مشاركة : الصدييق - عددالردود : 0 - عددالزوار : 131 )           »          احلي خلفيات كمبيوتر (اخر مشاركة : الصدييق - عددالردود : 0 - عددالزوار : 285 )           »          اروع صور وخلفيات واتس اب و جلاكسي (اخر مشاركة : الصدييق - عددالردود : 0 - عددالزوار : 349 )           »         
عدد الضغطات : 285مسابقة رمضان
عدد الضغطات : 349عدد الضغطات : 59
العودة   منتديات الصديق القرانية > * إسلاميات الصدّيق * > القرآن الكريم وعلومه

الملاحظات

القرآن الكريم وعلومه تفسير القران الكريم - الاعجاز العلمي - اعجاز القران - تفسير سور القران الكريم - تفسير ايآت القران الكريم لمجموعة كبيرة من مشايخ التفسير على مذهب اهل السنه والجماعة

إضافة رد
كاتب الموضوع شذى الياسمين مشاركات 1 مشاهدات 995  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 10-09-2010, 10:41 PM   #1
شذى الياسمين


الصورة الرمزية شذى الياسمين
شذى الياسمين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 217
 تاريخ التسجيل :  Aug 2010
 أخر زيارة : 11-14-2010 (11:15 PM)
 مشاركات : 1,222 [ + ]
 التقييم :  10
 SMS ~
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
حسبى الله ونعم الوكيل
فوضت امرى لله
ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي تفسير سورة القلم



بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ (١) مَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ (٢) وَإِنَّ لَكَ لَأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ (٣) وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ (٤) فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ (٥) بِأَيِّكُمُ الْمَفْتُونُ (٦) إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (٧) فَلَا تُطِعِ الْمُكَذِّبِينَ (٨) وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ (٩) وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَهِينٍ (١٠) هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ (١١) مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ (١٢) عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (١٣) أَنْ كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ (١٤) إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آَيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (١٥) سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ (١٦) إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ (١٧) وَلَا يَسْتَثْنُونَ (١٨) فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِنْ رَبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ (١٩) فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ (٢٠) فَتَنَادَوْا مُصْبِحِينَ (٢١) أَنِ اغْدُوا عَلَى حَرْثِكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَارِمِينَ (٢٢) فَانْطَلَقُوا وَهُمْ يَتَخَافَتُونَ (٢٣) أَنْ لَا يَدْخُلَنَّهَا الْيَوْمَ عَلَيْكُمْ مِسْكِينٌ (٢٤) وَغَدَوْا عَلَى حَرْدٍ قَادِرِينَ (٢٥) فَلَمَّا رَأَوْهَا قَالُوا إِنَّا لَضَالُّونَ (٢٦) بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ (٢٧) قَالَ أَوْسَطُهُمْ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ لَوْلَا تُسَبِّحُونَ (٢٨) قَالُوا سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ (٢٩) فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَلَاوَمُونَ (٣٠) قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا طَاغِينَ (٣١) عَسَى رَبُّنَا أَنْ يُبْدِلَنَا خَيْرًا مِنْهَا إِنَّا إِلَى رَبِّنَا رَاغِبُونَ (٣٢) كَذَلِكَ الْعَذَابُ وَلَعَذَابُ الْآَخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (٣٣)




تعريف بالسورة
سورة القلم مكية وعدد أياتها (52) آية ، وترتيبها في المصحف رقم (68)، وهي آخر سورة من سور الحروف في الترتيب، وموضوع السورة النبيrونفي الجنون عنه، وذكرت السورة صاحب الحوت يونس u (( ذو النون))، وقصة أصحاب الجنة.

معاني المفردات:
ن : مِن الحروف المُقَطَّعة التي يُقصدُ منها التحدي والإعجاز، ولا يعلم معناها إلا الله
يَسْطُرُونَ: يكتُبون
مَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ: لست يا محمد مجنوناً، وقد أنعم الله عليك بالنُّبُوَّة
غَيْرَ مَمْنُونٍ: غير منْقُوص ولا مقطوع
فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ: وعدٌ له بالتَّمكين، ووعيدٌ لهُم بسوءِ المصير
بِأَيِّكُمُ الْمَفْتُونُ: أيُّ فريق منكم الذي فُتِنَ بالجُنون
تُدْهِنُ: تتنازَّلُ عن شيء من دينك إرضاءً لهم
فَيُدْهِنُونَ: يتنازلون عن شيء من دينهم رضاءً لك
حَلَّافٍ: كثير الحلف
مَهِينٍ: حقير ذليل
هَمَّازٍ: يعيب الناس ويغتابُهُم
مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ: نقَّالٍ للحديث بين الناس للإفساد
عُتُلٍّ: جاف غليظ
زَنِيمٍ: لئيم
أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ: خُرافاتُهم التي سطَّروها في كُتُبِهِم
سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ: سنجعلُ لهُ علامة على أنفِه تُميَّزُهُ عن غيره
بَلَوْنَاهُمْ: امْتَحَنَّاهُم
لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ: ليقطعُنَّ ثِمارها في وقت الصَّباح
وَلَا يَسْتَثْنُونَ: لا يُبقُون منها شيئاً يستفيدُ منه المساكين
فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ: نزل بها عذابٌ أهلكها ودمَّرها
كَالصَّرِيمِ :سَوْداء مُظلِمة بعد أن كانت خضراء ناضِرة
فَتَنَادَوْا مُصْبِحِينَ: فنادى بعضهم بعضاً حين أصبحوا
اغْدُوا عَلَى حَرْثِكُمْ: بَكِّرُوا لِقطْع ثِماركم
صَارِمِينَ: قاصدين قطع ثِمارِها
يَتَخَافَتُونَ: يهمِسُ بعضُهُم بالحديث لِبعض
حَرْدٍ: مَنعٍ
إِنَّا لَضَالُّونَ: إنّا قد ضللنا طريق بُستانِنا
مَحْرُومُونَ: خُرِمْنا خيرها وثمارها
أَوْسَطُهُمْ: أعدلُهم رأياً
لَوْلَا تُسَبِّحُونَ: هَلاّ تذكرون الله
يَتَلَاوَمُونَ: يَلوم بعضُهُم بعضاً
رَاغِبُونَ: طالِبُون مِنه الخير سُبحانه

التفسير:

]ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ (١) مَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ (٢) وَإِنَّ لَكَ لَأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ (٣) وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ (٤) فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ (٥) بِأَيِّكُمُ الْمَفْتُونُ (٦) إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (٧)[

تبتدئُ السُّورة بحرفٍ من الحروف المقطَّعة هو ((ن))، وبعد ذِكرِ الحرف أقسم الله بالقلم، وسواءٌ أكان هو القلم الذي يُسطَّر به في اللوح المحفوظ، أو القلمُ الذي يُسطِّرُ به الملائكة في صحائف الأعمال، أو القلمُ الذي يُسطِّرُ به الناس فيما يكتبون، أقسم الله به وبما يسطُرون على نفي تُهمةِ الجنون عن النبيَّ الأمين r ، وكيف يجتمعُ الجنونُ مع نِعمة الله بالنُبُوَّة. وبيَّنت الآيات: أنَّ أجرَكَ عند الله على صبرِك عليهم عظيم لا ينقُص، ولا ينقطِع أبداً، وإنَّك لعلى خُلقٍ عظيم، ولو لم ينزل في بيان قدرِ النبي r إلا هذه الآية العظيمة من الله العظيم في الكتاب العظيم لكفى.
وتزدادُ الأمورُ وُضُحاً فستُبْصِرُ أيُّها النبيُّ عندما يأتي وعدُ الله لك بالتَّمْكين، والفتح المُبين، ويأتي وعيدُهُم بالخِذلان والعذاب المُهين، عِند ذلك سيعلمُون أيَّ الفريقين كان المجنون: المؤمنون أم الكافِرون؟ إنَّ الله هو أعلمُ بالضَّالِّ، وهو أعلمُ بالمُهتدي، وأنت يا رسول الله ومن تبِعك المُهتدون.

]فَلَا تُطِعِ الْمُكَذِّبِينَ (٨) وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ (٩) وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَهِينٍ (١٠) هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ (١١) مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ (١٢) عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (١٣) أَنْ كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ (١٤) إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آَيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (١٥) سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ (١٦)[
تُحذِّرُ الآية الأولى من هذه المجموعة النبيَّ r مِن طاعة الكافرين وتقولُ لهُ: وَدَّ هؤلاءِ الكافِرون لو تُلايِنُهُم بالتَّنازُلِ عن شيء من الحقِّ، فيُلايِنُونكَ هُم بالتَّنازُلِ عن شيء من باطِلِهِم، فلا تَلْتَفِتْ إلى ما يُريدون، ولا تُطِع كثير الحَلفِ منهم فهو حقيرٌ تافهٌ، يَعِيب النَّاس، وكلُّه عُيوبٌ، وهو يمشي بين الناس بالنميمة ويمنع الخير، ويَتَعَدَّى على الخَلقِ، مُبالِغٌ في ارتكاب الآثام، جافٍ غليظٌ مُتَكَبِّرٌ دَعِيٌّ لئيمٌ، هذا الذي استكبر بما كان عِندهُ من المالِ والأولادِ، استكبر على القرآن، فإذا سَمِعَه قال عنهُ: إنَّه حكاياتُ وخُرافاتُ الأوَّلين، ولكن سَيَرى ما يَحِلُّ به مِن خِزْيٍ وعَارٍ يَلْحَقُهُ الدَّهر، وقد وسَمَه الله سبحانه بعلامة الخِزيِ والعارِ على أنْفِهِ.

]إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ (١٧) وَلَا يَسْتَثْنُونَ (١٨) فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِنْ رَبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ (١٩) فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ (٢٠) فَتَنَادَوْا مُصْبِحِينَ (٢١) أَنِ اغْدُوا عَلَى حَرْثِكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَارِمِينَ (٢٢) فَانْطَلَقُوا وَهُمْ يَتَخَافَتُونَ (٢٣) أَنْ لَا يَدْخُلَنَّهَا الْيَوْمَ عَلَيْكُمْ مِسْكِينٌ (٢٤) وَغَدَوْا عَلَى حَرْدٍ قَادِرِينَ (٢٥) فَلَمَّا رَأَوْهَا قَالُوا إِنَّا لَضَالُّونَ (٢٦) بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ (٢٧) قَالَ أَوْسَطُهُمْ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ لَوْلَا تُسَبِّحُونَ (٢٨) قَالُوا سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ (٢٩) فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَلَاوَمُونَ (٣٠) قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا طَاغِينَ (٣١) عَسَى رَبُّنَا أَنْ يُبْدِلَنَا خَيْرًا مِنْهَا إِنَّا إِلَى رَبِّنَا رَاغِبُونَ (٣٢) كَذَلِكَ الْعَذَابُ وَلَعَذَابُ الْآَخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (٣٣)[
تقُصُّ آيات هذه المجموعة قِصَّة أصحاب البُستان كي يتَّعِظ أهل مكة من هذا الدرس العظيم.
وتُبيِّن الآيات الكريمة أنَّ الله امتحن أهل مكَّة واختبرهُم كما امتحن أصحاب جنَّةٍ كان أبُوهُم حين يَقطِفُ ثمارَها يترُكُ بعض الثِّمار للفُقراء والمساكين وأصحاب الحاجة، فلّما تُوُفِّي أقسم أولاده على أن يَقطعُوا ثمَرَها مُبكِّرين، قبل أن يستيقِظ الفقراء، حتى يحرموهم من الثَّمر في تلك السَّنة، وأقسموا ألاّ يَدَعُوا على الشجر شيئا من الثَّمر يلتقِطُه المُحتاجون، فنزل بالجنَّة في تلك الليلة بلاءٌ مُحيطٌ من الله، فأهلكها عن آخرها، وجعلها سوداء مُظلمة بعد أن كانت خضراء ناضرة، وقام الفِتْيَةُ في الصباح ونادى بعضُهم بعضاً أن بَكِّروا على البُستانِ لِجَني مَحْصُولِه، قبل أن يستيقظ أهل القرية والمساكين، إن كُنُتم عازمين على القِطاف.
فانطلقوا إلى جنَّتِهم وهم يَهمِسُ بعضُهُم لبعضٍ حتى لا ينتبه أحد، يقولون: اعزِمُوا على ألاَّ يَدخُل اليوم عليكُم مسكين، يَقول القرآن مُستهزِئاً بِهِم: لقد أصبَحُوا الآن بعد أن هلكت جَنَّتُهُم قادرين على مَنعِ الفقراء مِن الاستِفادة من ثمارِها.
فلمَّا وصَلُوا جنتَّهُم رأوْا معَالِمَها مُتَغيِّرَةً فقالوا: لقد أضعنا طريقنا وضَللنا سبيلنا إلى جنَّتِنا، ثمَّ أفاقوا من غفلتهم وأيقنوا أنَّهُم حُرِموا مِنها بسَبَب ما عَزَموا عليه من حِرمان الفقراء، قال أعدَلهُم رأياً: ألم أنْهَكُم عن عَزْمِكُم السَّيِّءِ وأقُل لكُمُ اذكروا الله وسبِّحُوهُ بدل نواياكُم السَّيِئَة، قالوا: سُبُحان ربِّنا إنَّا كُنَّا ظالمين لأنْفُسِنا وللفُقراء، فصارَ بعضُهُم يلومُ بعضاً قائِلين: يا ويلنا لقد كُنَّا طاغِين،وتجاوزنا الحدَّ إذ قرَّرنا حِرمان المساكين، عسى الله أن يُعوِّضَنَا عنها خيراً، إنَّا إلى ربِّنا راغِبون، كذلِك العذاب، هكذا يكون العذاب، يقول القرآن العظيم: ولكنَّ عذاب الآخرة أكبر لو كانوا يعلمون.

دروس وعبر:
ترشد الآيات الكريمة إلى دروس وعبر كثيرة منها:
1- الحروف المقطعة في القرآن تحدَّى بها الله العرب.
2- عظمة القلم الذي أقسم الله به ليلفِتنا لِأهميته، ولعلَّ أهم اكتشاف كشفه الإنسان هو القلم
3- الذي يتَّهم النبي r بالجنون هو المجنون؛ لأن الجنون والنبوة لا يجتمعان؛ لأن الله تعالى يختار لرِسالتِهِ أعقل الناس
4- أجرُ النبي على صبره على الدعوة لا ينقطع
5- عدم طاعة الكافرين؛ لأن من أطاعهم ماثلهم في كُفرهم واستحق جزاءهم
6- الحياة امتحان، ولقد امتحن الله أهل مكة كما أمتحن أصحاب الجنة
7- حق الفقير في المال ثابت،وليس الصدقة مِنَّة من الغنيِّ على الفقير
8- منع الفقير حقه يُذهب المال ويُدمِّره، وإعطاء الفقير حقه يُبارك المال ويُنمّيه

على المسلم عند نزول الشدائد أن يتذكر الله، وأن يستغفره ، ويتوب إليه


 

رد مع اقتباس
نشر المواضيع
عدد الضغطات : 0
قديم 10-09-2010, 11:11 PM   #2
البهتيمى


الصورة الرمزية البهتيمى
البهتيمى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 246
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : 09-11-2010 (03:56 PM)
 مشاركات : 100 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



شكرا على المشاركة موضوع قيم تقبلوا مروري

ننتظر المزيد


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
تنبيه هام
أعضائنا الكرام .. في الشبكة يمنع منعا باتا وضع أي مشاركة تحوي روابط مخالفة لتعاليم الدين الحنيف كصور النساء أو الموسيقى,

أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفسير سورة الزلزلة !!التميمية!! القرآن الكريم وعلومه 2 10-12-2010 11:22 PM
تفسير سورة الهُمزة !!التميمية!! القرآن الكريم وعلومه 3 10-12-2010 11:21 PM
تفسير سورة نوح شذى الياسمين القرآن الكريم وعلومه 2 10-12-2010 04:48 PM
تفسير سورة عبس شذى الياسمين القرآن الكريم وعلومه 1 10-10-2010 08:01 PM
المعاني الواردة في آيات سورة القلم !!التميمية!! القرآن الكريم وعلومه 1 10-08-2010 05:28 PM

Rss  Rss 2.0  Html  Xml  Sitemap  sitemap xml sitemap_index

Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AF%D9%8A%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9 Add to My Yahoo! منتديات الصديق القرانية Add to Google! منتديات الصديق القرانية Add to AOL! منتديات الصديق القرانية Add to MSN منتديات الصديق القرانية Subscribe in NewsGator Online منتديات الصديق القرانية
Add to Netvibes منتديات الصديق القرانية Subscribe in Pakeflakes منتديات الصديق القرانية Subscribe in Bloglines منتديات الصديق القرانية Add to Alesti RSS Reader منتديات الصديق القرانية iPing-it منتديات الصديق القرانية Add to Feedage RSS Alerts منتديات الصديق القرانية
RSS Search
SEO friendly web resource directory, fast links promotion
On our way to 1,000,000 rss feeds - millionrss.com

Share |



الساعة الآن 03:50 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
:: سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك ::

a.d - i.s.s.w